ד"ר עזיז שופאני
 
 
 
 
 
 
 
 
 
חיפוש
 
 
 
 
 
 
 

اخطار التعرض لاشعة الشمس

 

 الاشعة الالكترومغناطيسية هي تلك الاشعة التي تنطلق من الشمس وتركب اشعة الشمس وتحتوي هذه الاشعة على العديد من الموجات والاشعاعات والتي في غالبيتها لا تصل الى الكرة الارضية وهي تشكل اخطار كبيرة على الحياة في الكرة الارضية. الاشعة الفوق بنفسجية هي احدى الاشعاعات المركبة لاشعة الشمس وهي تصل الى الكرة الارضية وتنقسم حسب طول موجتها الى ثلاث اقسام يكون الفرق بينها في قدرة كل واحد من هذه الاشعاعات باختراق طبقات الجلد عند الانسان. ان طبقة الاوزون والتي هي تحيط في الكرة الارضية وتتواجد في طبقة الستراتوفورا, والتي تبعد نحو واحد كيلومتر عن سطح الكرة الارضية تشكل درعا واقيا تمتص وتمنع العديد من الاشعاعات المركبة للاشعاع الالكترومغناطيسي من الوصول الى الكرة الارضية. دخان السيارات والمصانع يؤثر سلبيا على طبقة الاوزون مما قد يؤدي الى تقلصها وبهذا ازدياد في كمية الاشعاعات التي تصل الى الكرة الارضية وما يلي هذا من عوامل سلبية خاصة زيادة الازدياد في درجة حرارة الكرة الارضية, ويعتبر دخان السيارات والمصانع من المركبات التي تسيء بشكل خاص وكبير الى طبقة الاوزون.

 ان الاخطار التي تنبع من التعرض لاشعة الشمس هي اخطار تراكمية بحيث تظهر العوارض السلبية لمثل هذا التعرض بعد سنوات عدبدة وخاصة اذا كان الشخص المعالج صاحب حساسية لاشعة الشمس. ان الاخطار الناتجة من التعرض لاشعة الشمس عديدة وتضم ظهور سرطان الجلد على انواعه والعديد من النتوءات الجلدية, ثانيا, الشيخوخة المبكرة, الذي يعتبر التعرض لاشعة الشمس احد العوامل المحفذة جدا لظهور التجاعيد المسبقة في منطقة الوجه وغيرها من باقي اقسام الوجه. درهم وقاية خير من قنطار علاج, والوقاية من اشعة الشمس من خلال التقليل من التعرض لاشعة الشمس هو خير علاج للاضرار التي قد تنتج من مثل هذا التعرض.

هنالك وسائل عديدة للوقاية من اشعة الشمس والتخفيف من كمية التعرض لاشعة الشمس, وقد تضم هذه العوامل, الامتناع عن التواجد تحت اشعة الشمس او التسفع في الساعات التي تكون فيها اشعة الشمس ذات اشعة عالية جدا على الكرة الارضية وذالك بين الساعات الحادي عشر والثالثة بعد الظهر, اذ تكون كمية الاشعة التي تصل الى الكرة الارضية عالية جدا. ثانيا, ارتداء قبعة ولباس طويل في حال التواجد تحت اشعة الشمس. وثالثا, استعمال الواقي من اشعة الشمس بشكل ثابت مما يقلل من كمية الاشعاعات التي تخترق هذا الواقي وتصل الى طبقات الجلد.
 
تحتوي المواد الواقية من اشعة الشمس على مواد تخفف من كمية اختراق اشعة الشمس لهذه المواد والوصول الى البشرة, ولكل واحد من هذه المواد مقدم خاص يسمى ب (SPF (Sun Protection Factor, وله رقم اذ كلما ارتفع كلما زادت قدرة هذه المواد من التقليل من كمية اشعة الشمس التي تصل وتخترق البشرة وتصل الى طبقات الجلد. ان هذا الرقم يرمز الى الفترة الزمنية التي يستطيع فيها الشخص من التواجد تحت اشعة الشمس بشكل مباشر دون ان يصاب باذى, واذا كل ما ازداد عدد الساعات التي يتواجد فيها الشخص في الشمس هنالك حاجة لوضع كمية اخرى من هذا المرهم على الجلد كل فترة زمنية لمتابعة عامل الوقاية.

ان الشمس هي نور الحياة, وبالرغم من فوائدها العديدة والتي تتضمن المساعدة على انتاج مادة الفيتامين d ,فان لها اضرارا عديدة ويتوجب الوقاية من اشعة الشمس الزائدة. ان الاضرار الناتجة عن التعرض لاشعة الشمس ذات تاثير متراكم, حيث ان هذه الاضرار تظهر بعد سنوات طويلة من التعرض لاشعة الشمس, ولذا يوصى بالوقاية والحذر منذ سن صغير, كما يوصى باستعمال وسائل الوقاية عند الاطفال لمنع تراكم هذه الاضرار وظهور النائج السلبية في سن متاخر.

مع ابتداء فصل الصيف هنالك حاجة ماسة للمحافظة والوقاية من اشعة الشمس ليس فقط في حالة التسفع وانما ايضا في الحياة اليومية , حيث ان كمية الاشعاعات الشمسية ودرجات الحرارة المرتفعة الموجودة في بلادنا تؤثر في حياتنا اليومية في اوقات المشي والسياقة, خارج المنزل والمكتب, والذي يوصى ايضا في الحياة اليومية بالوقاية من خلال استعمال الكريمات الواقية من اشعة الشمس.

ان الاشخاص ذو البشرة الغامقة لديهم بشكل طبيعي عدد كبير من خلايا الميلانوتسيتيم, والتي هي الخلايا التي تفرز مادة الميلانيم حيث تقوم الاخيرة باعطاء البشرة لونها الغامق, تعتبر هذه المادة بمثابة مادة واقية طبيعية التي تقوم بحماية البشرة والتقليل من كمية الاشعة التي تصل الى طبقات الجلد. الاشخاص ذوي البشرة الفاتحة والعيون الزرقاء او عند الاشخاص ذوي البشرة الفاتحة والعيون الفاتحة تكون هذه الكمية من مادة الميلانيم قليلة ولذا فهم معرضون اكثر من غيرهم لظهور الاضرار لنتيجة التعرض لاشعة الشمس, اذ نعلم انه في حالة مكوثهم لفترة قصيرة في الشمس تظهر لديهم علامات لاحمرار والحروق السطحية  ولذا فعليهم الحذر اكثر واتباع وسائل الوقاية بشكل اكبر وحذر اكثر.

وساستعرض في المقال المقبل التاثيرات السلبية لاشعة الشمس وظهور النتوءات الجلدية والاورام السرطانية وطرق علاجها واكتشافها.

اتمنى لكم صيفا ممتعا مليئ بالفرح والرحل والتجوال والوقاية من اشعة الشمس.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ציפורן 2/5, נצרת עילית
טל': 6013011 - 04
פקס: 6013012 - 04
 

 
 
חפשו אותנו ב- 
 
 
 
Show Profile
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
יצירת קשר
 
השדות המסומנים ב- * הם שדות חובה
 
 
* שם:
 
  טלפון:
 
* אימייל:
 
  הערות:
 
* קוד:
Capcha